الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / مشاكل معاصرة / احكام الحيض والجماع

احكام الحيض والجماع

احكام الحيض والجماع هو موضوع مواكب لك الازمنة وكثير من الرجال والنساء يسئل عن عحكم الجماع والمعاشرة

الزوجية اثناء الحيض لان هناك من يجامع زوجتة اثناء الحيض سواء بقصد او بدون قصد ولكل منهما حكم مختلف .

 

سوف نقدم لكم حكم الجماع اثناء الدورة الشهرية من القرآن والسنه علي حسب كل حالة :

احكام الحيض والجماع

حكم الحيض والجماع اثناء الدورة الشهرية (( الحيض )) هو حرام بالاجماع كما انه حرام بنص الكتاب والسنة

الدليل من القرآن الكريم :

قال الله تعالي : (( ويسألونك عن المحيض قل هو أذي فاعتزلوا النساء فى المحيض ولا تقربوهن حتي يطهرن فأتوهن

من حيث أمركم الله إن الله لا يحب التوابين ويحب المتطهرين )) . صدق الله العظيم .

الدليل من السنة النبوية :

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (( اصنعوا كل شىء إلا النكاح )) صديق رسول الله صلي الله عليه وسلم .

حكم الجماع اثناء الحيض

هنا تساؤلات كثيرة مثل :

  • حكم الجماع اثناء الحيض ؟ .
  • حكم من جامع زوجته وهي حائض ؟ .
  • حكم الجماع اثناء الدوره ؟ .
  • ما حكم من جامع زوجته وهي حائض ؟.
  • حكم من جامع زوجته وهي حائض دون علمه ؟ .

احكام الحيض والجماع

حكم من جامع زوجته وهي حائض يختلف من حالة الي اخري كالاتي :

1- لو اعتقد المسلم حل جماع الحائض فى فرجها صار كافرا مرتدا

السبب : لانه يعلم علم اليقين بأن الله حرم الجماع اثناء الحيض (( الدورة الشهرية )) ولكنه خالف امر الله وقال

ان هذا الامر حلال فبذلك يكون قد كفر بما انزل الله سبحانه وتعالي .

2- لو فعله المسلم غير معتقد حله ناسيا او جاهلا الجرمه او وجود الحيض فلا إثم عليه ولا كفارة

السبب : انه قد يكون ناسيا للحكم او جاهلا بحكم التحريم او جاهلا بأن زوجة فى ايام الحيض .

3- ان فعله عامدا عالما بالحيض والتحريم مختارا فقد ارتكب معصية كبيرة يجب عليه التوبة منها

السبب : هنا هذا الشخص علي علم بـ احكام الحيض والجماع ولكنه خالفها .

تعرف علي المزيد من الاحكام عن الجماع اثناء الحيض من هنا

 

 

 

عن admin

اهتم بتطوير المواقع والتصميم وتقديم الموضوعات الصحيه والمفيده لجميع افراد الاسره - واتخصص فى تهيئة المواقع الالكترونية والعمل علي تحسين الارشفة والتهيئة الخاصة لعمليات البحث علي جوجل والتهيئة الخاصة للمواقع خاصة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *