الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية
الرئيسية » مشاكل معاصرة » الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية

الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية

الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية هذا سؤال يتداول كثيرا بين الازواج والزوجات لحرص كل منهما علي معرفة

حكم الشرع فى موضوع الجماع اثناء الدورة الشهرية حتي يتجنبا الوقوع فى معصية او اثم ولذلك سوف نعرف

ماهي الدورة الشهرية ((  الحيض )) , وما هو الاحكام المتعلقة بها من حيث الجماع والمداعبة وغير ذلك .

 

للجماع اثناء الدورة الشهرية

ورد فى كتب الفقة والسنه احكام شرعية مختلفة حسب كل حاله علي حده ولكن كلها تحرم الجماع اثناء الدورة

الشهرية لما فيه من اضرار بالغة لكل من الرجل والمرأة وهذه الاضرار قد تكون جسدية وعضوية وقد تكون نفسية

ووجدانية ويكون لها اثر  سلبي علي كل من الزوجين .

سوف نلخص هذه الاحكام لك من خلال الفقرات التاليه :

الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية

للجماع اثناء الدورة الشهرية احكام كانت تستخدم قديما قبل الاسلام وفي الديانات الاخري مثل اليهودية فقد عرف

عنهم انهم كانوا اذا حاضة المرأة لا يؤاكلوها (( اي لا يأكلون معها )) ولا يجامعوها (( اي لا يعاشرونها جنسيا )) اي

انهم كانوا يمتنعون التعامل معها فى كل شىء مما يسبب لها العزله والانكسار النفسي .

بعد الاسلام : سئل اصحاب النبي صلي الله علي وسلم عن هذا الامر فأنزل الله تعالي قوله (( ويسألونك عن المحيض

قل هو أذي فاعتزلوا النساء فى المحيض ولا تقربوهن حتي يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب

التوابين ويحب المتطهرين )) صدق الله العظيم .

الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية

هناك اسئلة كثيرة وردت عن الحكم الشرعي للجماع اثناء الدورة الشهرية ايام الرسول الرسول صلي الله عليه وسلم

فقال رسوال الله صلي الله عليه وسلم : (( اصنعوا كل شىء إلا النجاح )) صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .

والمقصود بالنجاح اي الجماع .

من هنا تستطيع قراءة المزيد عن الاحكام الشرعية للجماع اثناء الدورة الشهرية

 

 

 

عن admin

اهتم بتطوير المواقع والتصميم وتقديم الموضوعات الصحيه والمفيده لجميع افراد الاسره - واتخصص فى تهيئة المواقع الالكترونية والعمل علي تحسين الارشفة والتهيئة الخاصة لعمليات البحث علي جوجل والتهيئة الخاصة للمواقع خاصة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *