الجمعة , مايو 26 2017
الرئيسية / امراض الحوض / امراض النساء والولاده / اختيار جنس المولود بنت ام ولد

اختيار جنس المولود بنت ام ولد

اختيار جنس المولود
اختيار جنس المولود

 

اختيار جنس المولود هل اصبح متاح؟ وما هى الطريقة التى يمكن اتباعها لتحقيق ذلك ؟

وهل هناك تعارض مع الدين ؟ سنجاوب عن كل هذه الاسئلة وكل ما يدور بفكرك فى هذا الموضوع.

اختيار جنس المولود

اولا :انواع الحيوانات المنوية :

يحتوى  السائل المنوى للرجل على نوعين من الحيوانات المنوية من حيث الكروموسومات

 

1-الحيوانات المنوية المذكرة : وهوالحيوان المنوى الذى يحمل ا لكروموسوم y

 

وهذا النوع من الحيوانات المنوية عندما يلقح البويضة يكون المولود ذكرا .

ومن خصائص هذا النوع من الحيوانات المنوية انها اكثر سرعة ولكنها اقل عمرا .

كما وجد ان الوسط القلوى اكثر ملائمة لحركة وسرعة الحيوانات المنوية المذكرة

2- الحيوانات المنوية المؤنثة

وهو الحيوان المنوى الذى يحمل الكروموسوم  x

وهذا النوع من الحيوانات المنوية  عندما يلقح البويضة يكون المولود انثى

ومن خصائص هذا النوع من الحيونات المنوية انها اقل سرعة ولكنها اطول عمرا عن

الحيوانات المنوية المذكرة .

 

اختيار جنس المولود

كما وجد ان الوسط الحمضى اكثر ملائمةلحركة وسرعة الحيوانات المنوية المؤنثة

ومن ا لخصائص السابق ذكرها يستفاد لتهيأة وصول الحيوان المنوى  الذكرى او الانثوى

حسب الاختيار الى البويضة وذلك عن طريق :

1-للحمل فى ذكر : –

يكون الجماع عند اقتراب الاباضة اوفى نفس يوم الاباضة وذلك لان عمر الحيوان المنوى المذكر قصير

2-للحمل فى انثى : –

يكون الجماع قبل الاباضة بيوم او يومين حيث يكون عمر الحيوانات المنوية المذكرة قد انتهى ولم يتبقى سوى

الحيوانات المنوية المؤنثة.

 

اختيار جنس المولود

هذا الكلام من الناحية النظرية جائز حدوثه ولكن عمليا قد يختلف الامر تبعا لمشيئة الله سبحانه وتعالى فقد يختلف

موعد التبويض عما حدده الطبيب المختص او قدتختلف صفات الحيوان المنوى من حيث السرعة او الفترة التى يعيشها

ولكن لا مانع من الاخذ بالاسباب فلا يوجد تعارض بين العلم والدين فالله سبحانه وتعالى هو الذى وهب العلماء هذا العلم

مع الدعاء بان يهبنا الله مانشاء واليقين وحسن الظن بالله والله اعلم اين يكون الخير .

قال تعالى : “لله  ملك السموات والارض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء اناثا ويهب لمن يشاء الذكور ” .

وهذه الايه دليل انه مهما تدخلنا او حاولنا الاختيار فان مشيئه الله هى التى سوف تحدث فى النهايه ولذلك فان الرضا بما يرسله الله لنا بدون تدخل يعتبر من صفات المؤمن ونرجو ممن يقرأ هذا الموضوع ان يدعى لكل من حرم من نعمه الانجاب ان ينعم عليه الله تعالى بالذريه الصالحه

 

 

 

عن admin

اهتم بتطوير المواقع والتصميم وتقديم الموضوعات الصحيه والمفيده لجميع افراد الاسره - واتخصص فى تهيئة المواقع الالكترونية والعمل علي تحسين الارشفة والتهيئة الخاصة لعمليات البحث علي جوجل والتهيئة الخاصة للمواقع خاصة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *