الجمعة , مايو 26 2017
الرئيسية / مشاكل معاصرة / سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه

سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه

سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه
سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه
اسباب فشل الحب

فى هذا الموضوع سوف نضع بين يديكم مفتاح راحه القلب

نسبه كبيره جدا من الشباب فى والوقت الحاضر يدخلون فى حبال الحب

وتكون النتيجه كسر قلوبهم ويسبون الايام ويلعنوننها , واليوم الذى احبوا فيه

هنا نقول لهم فكركم خطأ وسوف نعطيكم اجابه على كل اسألتكم

وحل كل المشاكل التى تجعلكم ترون الحب بطريقه خطأ وايضاح لكم

لماذا حبكم فشل .

نبدا الموضوع :

سوف نعطي الاول سبب كسر القلوب والانفصال وبعدها الحل

1-  مشكله ان طرف منهم كان يتسلى .

2- مشكله الكذب من طرف منهم فى حقيقته .

3- مشكله غرور طرف منهم .

4- مشكله خيانه طرف منهم .

5- مشكله صغر سن الطرفين .

6- مشكله الفرق الاجتماعي .

7- مشكله حب رجل متزوج او العكس .

8- مشكله حب الاستاذ او الدكتور الجامعي .

ان لم يكون حبك غير مدرج هنا فأنت ايضا مقصود

ضع جميع انواع الحب الموجوده فى الحياه فى هذا الموضوع .

النوع الوحيد الغير منطبق عليه هذا الموضوع

هو الحب الحلال الذى بعد الخطوبه والزواج .

 

نبدا بشرح الاسباب :

سبب فشل جميع انواع الحب ليس له دخل بالانسان والطرف الاخر .

اذا ماهو السبب :

السبب ان كل انسان سوف يأخذ جزائه من جنس عمله فى الدنيا او فى الاخره

كيف ذلك :

هنا يقول الله عز وجل ( من عمل صالحا فلنفسه    ومن أساء فعليها      وما ربك بظلام للعبيد )

هنا اوضح الله عز وجل ان عملنا الصالح نحن فقط من

 

ولكن لو كان عملك غير صالح ماذا يحدث  ؟

سوف تحصد جزاء ما صنعت .

وهذا الجزاء الله عز وجل فقط من يقدره ويقرر ان كان يعاقبك فى الدنيا ام فى الاخره

وهو عادل ولا يظلم عباده ابدا .

قد يتشكك البعض ويقولون ولماذا جعلنا نحب ان كان سوف يعاقبنا

هنا الرد الصحيح لك افهم الاسلام صح وان الله عز وجل امرك بالابتعاد عن المعاصي

والحب معصيه ولكن الشىء الجميل فى الاسلام انه لم يحرم الاختلاط والحب قبل الزواج بدون سبب

فهوا لم يأتى ليقضى على غرائز الانسان بل لتهذيب الغرائز فقط

ووضع للزواج والخطبه شروط وهذه الشروط اتت لتصون المرأه وتحفظها

حتى لا يدخل ويخرج معها الرجل حتى تتعلق به وتحبه ثم يتركها تحصد الالام لوحدها .

وحتى لاتكون الفتاه فتنه للرجل وتجره للمعصيه .

اما الاشخاص الذين احبون ويلعنون الايام التى تعرفوا على من احبوا

يقول رسول الله :

قال الله تعالي  : ( يؤذينى ابن ادم بسب الدهر , وانا الدهر بيدي الامر , اقلب الليل والنهار )

هنا يأكد لك الله عز وجل ان الزمان ليس له دخل بما يحدث لك من خير او شر او فرح او حزن

وان الامر كله بيد الله عز وجل وخالق كل شىء.

وليس هناك دخل لمن احببت وكسر قلبك او للظروف ولكن كل شىء يعود لما صنعت .

سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه

وفى سوره الحج نجد الايه رقم 46 تقول ( أفلم يسيروا فى الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها

أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمي القلوب التى فى الصدور ) صدق الله العظيم .

هنا يوضح لك الله عز وجل ان لك طريقيين تصحح اخطائك منهم وتقويه الايمان .

1- ان يستمع لمن حوله ويستفيد من تجارهم.

2- او فتح عينيك على الدنيا وجميع الاحداث الهائله المائجه دون تفكير او فقه او اعتبار.

وهنا هذا هو العمي والظلام , وهذا مالا يليق بمؤمن .

سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه

ومن هنا نعود للخلاصه :

1- يجب ان تؤمن ان بمعصيتك لله لها عقاب .

2- بانك سوف تحصد الجزاء للعمل الصالح .

3- وسوف تحصد العقاب على العمل الخطأ .

4- ان ماحدث لك فى حياتك هو اختبار من الله لتتعلم وتعود الى الله .

5- وان بمخالفتك لله عز وجل بالحب والارتباط فى علاقه غير شرعيه هي معصيه وعليها عقاب.

—————–

العلاج لهذه المشكله :

1- الحل بسيط جدا – ان تكون ناضج وتفهم ان احتياجاتك العاطفيه لم يأتى وقتها .

2- ولا تستعجل للحصول على الحب  .

3- وتنتظر العلاقه الحقيقه الشرعيه التى ستجلب لك السعاده والحب الحقيقى العفيف بدون معصيه الله .

سبب فشل الحب فى الوقت المعاصر وعلاجه

————
تنبيه هام
————
جميع الموضوعات التى تقدمها هي نصائح عامه لتنمية المعلومات الصحية
ولزيادة الوعي الصحي  .. ويجب على كل مريض مراجعه طبيبه المختص
لان كل حاله تخلتف عن الاخري وكل شخص متفرد بذاته
ولذلك يجب ان يكون التشخيص والعلاج حسب حاله كل شخص
وفقكم وشفاكم الله ..
فى حاله نقل الموضوع يتوجب عليك ذكر المصدر معلومات طبية

عن admin

اهتم بتطوير المواقع والتصميم وتقديم الموضوعات الصحيه والمفيده لجميع افراد الاسره - واتخصص فى تهيئة المواقع الالكترونية والعمل علي تحسين الارشفة والتهيئة الخاصة لعمليات البحث علي جوجل والتهيئة الخاصة للمواقع خاصة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *